من حيث النسب / فقد تقلدت عائلة السحيم مشيخة حبلان عنزة لقرون ، ثم اهدتها لأبن أختهم الهذال ، فنعم السلف لخير خلف
من حيث الشريعة / فقد درس بدرالربابة الشريعة منذ نعومة أظفاره على أيدي علماء ومشايخ كبار مشهود لهم بالعلم والمكانة ، فقيد هذا الأمر بشهاداته العلمية التي حصل عليها
يؤمن بدرالربابة أن الشريعة والقانون مزيج لا ينفصل ، فحصوله على لقب المحامي يحمل على عاتقه الكثير من الأمور القانونية التي يجب أن توافق الشريعة الإسلامية .
خاصة إذا علمنا أن القانون الفرنسي مستمد من الشريعة الإسلامية بنسبة 90 % من المذهب المالكي في وقت لم تكن فرنسا تعرف القوانين.
عُرف منذ القدم أن الأدب والتربية قبل العلم ، فعلم بلا تربية لا طعم له ولا رائحة ، كما أن التربية بلا علم لا جدوى منه ولا فائدة ، فكلاهما يكمل بعضه بعضا.
وهذا ما جعل بدرالربابة أن يكون حاصلاً على شهادة البكالوريس في التربية الإسلامية ، ويكون مدينا لخدمة هذا الجانب من العلم
فالاقتصاد علم ومعرفة ، وليس شعار يُتغنى به ، إنما هو دراسة وتطبيق ، حاول بدرالربابة الحصول عليه من كبار اساتذة الاقتصاد الإسلامي ، في كل من دولة الكويت ، المملكة العربية السعودية ، المملكة الأردنية الهاشمية ، المملكة المتحدة بريطانيا ، فشهادتهم هي فخر لي أولاً
- إلى اساتذتي :
أتى هذا الموقع نتيجة الجهود التي بذلت من قبل اساتذة ومشايخ كبار أكنّ لهم كل حب واحترام وتقدير ، والذي لولاهم لما استطاع بدرالربابة من الظهور ، أهدي هذا الموقع إلى كل من علمني وأرشدني توقيراً وإجلالاً .. فهي حصيلة جهودكم ودعمكم لي ، فلكم منا خالص الدعاء وطيب الأثر .
- إلى زملائي :
قد وكّلت إلينا أمانة التعلم والتعليم التي تعدّ مفخرة نتشرف بها ، ونحرص على توصيلها لمن بعدنا ، هي مجد آباءنا وتراثنا القديم - الذي عاهدت ربي - أن أرجعه .. أدعوكم لتكملة مشوار الانجازات ؛ لتحقيق أسمى الرتب وأعلى الدرجات.